قافلة 

ليون الإفريقي

من ألمانيا حتى آيسلندا
بدءا من 1 أغسطس حتى 15 سبتمبر 2019

قافلة ليون الافريقي

 

يرجح البعض أنه ينتسب إلى قبيلة زناتة الأمازيغية، عاشت أسرته حقبا من الزمن في الأندلس، وولد هو بمدينة غرناطة قبيل سقوطها في يد الأسبانيين. يختلف المؤرخون في تحديد سنة ولادته، فيجعلها بعضهم عام 901 هـ / 1495م وبعضهم عام 906 هـ / 1500م. وانتقل للمغرب للعيش بفاس وأصبح سفيراً لسلطانها محمد البرتقالي في سفارة مر بها على تمبكتو وممالك أفريقية أخرى، وقد زار كذلك مصر وإسطنبول في رحلاته كما حج أثناء إقامته في غرب آسيا، ثم سقط في الأسر خلال توقف سفينته في جزيرة جربة واقتيد إلى روما كهدية للبابا ليون العاشر الذي حمله على اعتناق المسيحية، والبقاء لتدريس العربية في روما، التي كتب فيها مجموعة كتب في اللغة والأدب والجغرافيا أشهرها كتاب "وصف أفريقيا" الذي ترجم للعربية ونشر في عام 1399 هـ / 1979م على يد د. عبد الرحمن حميدة. لم يعلم هل مات في روما أم لا وإن كان الغالب أنه قفل راجعا لتونس ليعيش في دار الإسلام دون أن يشتهر في الجانب الإسلامي كشهرته في الغرب.

مع بداية يوم 1 سبتمبر 2019 اجتمع اكثر من 55 مشارك من أكثر من 13 بلد ومنطقة في العالم وبدؤوا بالعمل لتحضير برنامج يواكب حياة ورحلة ليون الافريقي بين البلدان العربية . العمل كان من تحضير وتأليف : ريبال الخضري وباشراف من عازف العود الأردني طارق الجندي . كما كان سفير قافلة 2019 هو عازف القانون التركي الشهير جوكسيل باكتاجير الذي رافق المشاركين خلال تحضيرهم للحفلات وقدم معهم ورشة عمل عن الموسيقة التركية القديمة . 

مشاركوا القافلة قدموا حفلين كبيرين خلال قافلة 2019 في برلين " مسرح ثقافات العالم " يوم7 سبتمبر وكذلك في الكنسية الحرة في ريكيافيك آيسلندا يوم 14 سبتمبر مع جوقة الكنيسة وبمشاركة نخبة من الموسيقين الآيسلندين الرائعين على راسهم أوسجير أوسجيرسون. تم بث الحفل لاحقا مع راديو RUV الآيسلندي الرسمي بعد الحصول على حقوق بثه من إدراة القافلة . 

بامكانكم الاطلاع على تفاصيل القاقلة عبر الاطلاع على ملفها  " بالانكليزية " هنا . وكذلك لا تنسوا الاطلاع على الصور والفيديوهات في هذه القافلة 

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة القافلة 2020